HABIB OMRY

كل المواضيع موجودة هنا على منتدانا
 
الرئيسيةالبوابة الرئيسياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العائد إلى الله فى شهر رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed sheer
Admin
avatar

عدد الرسائل : 355
العمر : 28
نقاط : 7328
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: العائد إلى الله فى شهر رمضان   الخميس أغسطس 21, 2008 2:12 am

فجأة، وجدت رمضان قد جاء، مضى منه بضعة أيام، كنت أريد أن ينتظر قليلا، كنت أريد أن أستعد لاستقباله؛ فسيئاتي كثيرة، ومعاصٍ عديدة، غير أني مسلم، كأي مسلم، يحب رمضان، ويرجو فيه رحمة الله تعالى.
ماذا أفعل؟ أريد أن أعيش رمضان، أريد أن أترك أعمالي السيئة، أريد أن يكون صومي مقبولا، أنا خائف جدا. أخاف أن أموت في رمضان. صحيح عصيت الله كثيرا، غير أن كرم الله تعالى لي أن أبقاني إلى رمضان. إنه يريد أن يتوب علي، نعم أشعر بهذا، إنها رسالة خاصة بيني وبين ربي، إنه يحبني.. نعم أعصيه، لكنه رحيم، غفور، تواب، لا شك أنه يريد أن يتوب علي، لكن أنا لست مستعدا، يا لحيرتي، ماذا أصنع؟ "يااااااااااااارب" أعنّي لأتوب إليك، أريد أن "أعووووووووووود"، أريد أن "أتووووووب". إلهي، خذ بيدي، تب علي، أعنّي على نفسي الأمارة بالسوء. أيها الشيطان اغرب عن وجهي، دعني.. اتركني، آآآآآآآآه أسمع ضحكات الشيطان، يقول: لن أتركك؛ فأنت ضعيف، وسآخذك بعيدا عن الطاعة، لكن أسمع صوتا آخر يقول لي: لا تطعه، إنه ضعيف، لست أنت، اسمع قوله تعالى { إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا}، { إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ}، آه، صراع بداخلي، هل أنا ضعيف؟ لالالالالالا، أنا لست ضعيفا.. هل الشيطان قوي؟ لالالالالالا، إنه ضعيف، إن ربي لا يكذب، إنه قال إنه ضعيف؛ يعني أنا قوي، يعني يمكن لي أن أعود إلى الله بصدق، لقد فاتتني بعض أيام في رمضان، لكن ما زال في رمضان الكثير.
ما الذي يمنعني من أن أعود؟ قم الآن، توضأ، واتجه إلى ربك، ما الذي يجلسك؟ إن الشياطين مصفدة، و أبواب الجنات مفتحة، وأبواب النيران مغلقة، والناس كلها في طاعة؛ فالمساجد مليئة، والكل يصوم، والناس يصلون التراويح، ويقرءون القرآن، أليس كل هذا يساعدني أن أفك قيدي؟
ما هذا؟ الباب يطرق؟ من ينادي؟ من؟
أنا صديق. (إنه صديقي العزيز صديق، شاب خلوق ومتدين).
تفضل يا صديق.
السلام عليكم، كيف حالك؟
وعليكم السلام ورحمة الله
سامحني لم أتصل بك، فقد كنت مشغولا.
لا عليك.
لم أرك في المسجد منذ رمضان؟ لعل المانع خير.
لم أرد عليه، صمتُ برهة، بدا علي الذهول، لاحظ سكوتي، لكنه سرعان ما قطع ذلك، وقال: أحب أن أراك اليوم في المسجد، جو التراويح جميل، يبعث على السعادة، قال والفرحة على وجهه: لم أر سعادة في حياتي مثل سعادة اجتماع المسلمين على الطاعة.
أريد أن أكلمه لكن هناك صمت يطبق علي، جاهدت نفسي، لا بد أن أكلمه، آخذ بنصيحته، بعد مجاهدة سريعة كلمته، وقلت له: صديق، أنا متعب جدا، انهمرت في البكاء، اقترب مني يحاول أن يهدئ من روعي، وقال لي: ما لك أخي؟ قل لي، ما لك؟
قلت له: أريد أن أتوب، ولكن نفسي تمنعني؟ أريد أن يتقبل الله صيامي، غير أني لا أقوى على الطاعة.
فرد علي قائلا : لا تصدق، تستطيع أن ترجع وتتوب، كل ما في رأسك أوهام ووساوس شيطان، لكن سرعان ما تنتهي.
قلت له: كيف هذا؟
فقال لي: إن لم تكن تصدقني، فقم الآن، وتوضأ وصلِّ، قم الآن هيا، وأنا أنتظرك.
ربي، سبحان الله، أشعر الآن أني حر طليق، أسرعت للوضوء، وتوضأت وصليت، كأنما غشاوة كانت على عيني وذهبت، وكأنما نشطت من عقالي.
وبعد الصلاة قلت لصديقي: هل يمكن أن تجلس معي لنقرأ شيئا من القرآن؟ تهلل وجهه بالبشر والسعادة، وأمسكت كتاب الله تعالى فكأني لأول مرة أمسكه، أحسست براحة وهدوء نفس، وشعرت ساعتها أنه يمكننا أن نغير من حياتنا، وأن كثيرا من الأوهام تعوقنا عن العودة إلى الله؛ فلنحطم هذه القيود الواهية؛ فالطريق إلى الله مفتوح لا يمنع منه مانع، إلا الوهم الذي يجب ألا يكون له محل في حياتنا.
أخى الحبيب .. لماذا أنتظر حتى يضيع منى رمضان ؟ ؟
. . ثم أندم وأقول ياريت كنت صليت . .
. . ياريت كنت صمت . .
. . ياريت كنت قرآت القرأن الكريم . .
. . ياريت كنت صليت الترارويح . .
لماذا جميعا ننتظر حتى يضيع الوقت ؟ ؟
هيا أيها المسلم .. هيا أيها الأخ الحبيب .. هيا الأخ فى الله .. هيا بنا جميعا
واعرف انك مهما فعلت فإنك راجع إلى الله سبحانه وتعالى فبماذا تقابله ؟ ؟
أعمل شيئا يفيدك فى الآخرة التى لا ينفعك فيها إلا عملك بعد رحمت الله سبحانه وتعالى واعلم انك مهما عملت من أعمال حسنة فهذا لا يكفى فأنت مدين لله سبحانه وتعالى بالطاعة وبالأعمال حتى تذهب إليه فى الآخرة .. فأعمل لهذا اليوم ولا تقول انى فعلت كذا وكذا فإن هناك ما فعل ويفعل أكثر منك بكثير .

ولا تنسونا من صالح دعواتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://habibomry.ahlamontada.net
man

avatar

عدد الرسائل : 30
نقاط : 6812
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: العائد إلى الله فى شهر رمضان   الجمعة أغسطس 22, 2008 7:40 pm

ربنا يغفر لك ويهديك ويرحمك ويدخلك جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر ذكى

avatar

عدد الرسائل : 51
نقاط : 6790
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: العائد إلى الله فى شهر رمضان   السبت سبتمبر 06, 2008 5:17 am

والله بجد قصة جميلة جدا جدا وبتحصل معانا كلنا بجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المصرى

avatar

عدد الرسائل : 51
نقاط : 6798
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: العائد إلى الله فى شهر رمضان   السبت سبتمبر 13, 2008 1:39 pm

والله موضوع جامد وجميل جدا وفعلا عندك حق فى كل كلمة قلتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصراوى

avatar

عدد الرسائل : 23
نقاط : 6762
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: العائد إلى الله فى شهر رمضان   الأحد سبتمبر 14, 2008 5:13 pm

موضوع جميل اوى ورائع جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العائد إلى الله فى شهر رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
HABIB OMRY :: المنتدى الاسلامى :: رمضان كريم-
انتقل الى: